<img src="https://d5nxst8fruw4z.cloudfront.net/atrk.gif?account=GmAcm1aM91i2L7" style="display:none" height="1" width="1" alt="" /> خنيفرة : حفل تأبيني لمحمد إيشو"أوصحابو" إبن منطقة أمغاس
السبت 07 يناير 2017 على الساعة 19:31

خنيفرة : حفل تأبيني لمحمد إيشو"أوصحابو" إبن منطقة أمغاس

خنيفرة : حفل تأبيني لمحمد إيشو"أوصحابو" إبن منطقة أمغاس

العبور الإلكترونية – من خنيفرة : المهدي العلمي الإدريسي

 

في جو مفعوم بالوفاء والصدق الخالص والحزن، تم إحياء الذكرى الأربعينية لوفاة الزعيم الوطني الأمازيغي الحقوقي والمناضل الكبير محمد إيشو الملقب، ب "أوصحابو"، بمنزل الفقيد الذي يتواجد بمنطقة أمغاس إقليم خنيفرة يوم الجمعة سادس يناير2017.

وكان يشغل الفقيد نائبا أولا للأمين العام للشبكة المغربية لحقوق الإنسان و الرقابة على الثروة و حماية المال العام بالمغرب، والذي وافته المنية الشهر الماضي ووري جثمانه الثرى بمنطقة أمغاس.


وعرف حفل التأبين حضور أصدقاء الفقيد وعائلته الشريفة وعدد كبير من الفعاليات الوطنية والمحلية ووسائل الإعلام الوطنية والجهوية، حيث قدمت على هامشه شهادات في حق الفقيد الذي أجمع الكل على أنه كرس حياته للعمل بإخلاص ومساعدة الضعفاء و المقهورين و مساندة كل الفئات التي انتهكت حقوقها ، كلمات اختلطت بها العبارات بالدموع حرقتا على فراق هذا الرجل الشهم.

وفي تصريح "للعبور" قال الأستاذ عيسى عقاوي، الأمين العام للشبكة المغربية لحقوق الإنسان و الرقابة على الثروة وحماية المال العام بالمغرب، أن الفقيد كان يتميز بجرأة سياسية كبيرة وحنكة ، حيث يطالب بإنصاف ساكنة الأطلس ورفع الحيف (الحكرة) عنها، كما كان يطالب بمتابعة ناهبي المال العام و الثروات بالمغرب.


وأضاف المتحدث أن أخلاقيات الفقيد تجعله ينسجم مع محيطه، و كان يعمل بكل إخلاص وتفان و تضحية و نكران الذات، حيث وهب حياته رحمه الله لخدمة قبائل الأطلس محاولا لم الشمل و توحيد الصفوف من أجل تحقيق المطالب المشروعة.

وتخلل الحفل شهادات في حق الفقيد وعطاءاته العظيمة و تضحياته الجسام من أجل تحقيق عدالة اجتماعية بالمناطق الأطلسية، كما عرفت هذه المناسبة الروحانية حضور عدد من الشعراء الأمازيغ المعروفون الذين انشدوا قصائد مؤثرة في حق الفقيد حركت مشاعر كل الحضور و جعلت كل العيون تبكي على فراق هذا الفقيد تغمده الله بواسع رحمته وأسكنه فسيحة جناته .

تعليقات الزوار

    لديك رأي ؟ لا تتردد