<img src="https://d5nxst8fruw4z.cloudfront.net/atrk.gif?account=GmAcm1aM91i2L7" style="display:none" height="1" width="1" alt="" /> الصناعة الغذائية وتثمين المنتجات البحرية رافعة أساسية للتنمية بالأقاليم الجنوبية محور ندوة بالعيون
السبت 11 مارس 2017 على الساعة 23:24

الصناعة الغذائية وتثمين المنتجات البحرية رافعة أساسية للتنمية بالأقاليم الجنوبية محور ندوة بالعيون

الصناعة الغذائية وتثمين المنتجات البحرية رافعة أساسية للتنمية بالأقاليم الجنوبية محور ندوة بالعيون

العبور الإلكترونية – من العيون


شكل موضوع الصناعة الغذائية وتثمين المنتجات البحرية رافعة أساسية للتنمية بالأقاليم الجنوبية محور الندوة التي نظمتها، يوم الجمعة بمدينة العيون، جمعية رباط الفتح وكلية العلوم بجامعة ابن زهر باكادير.

وأبرز رئيس جمعية رباط الفتح للتنمية المستديمة عبد الكريم بناني، في كلمة بالمناسبة، أن هذا اللقاء المنظم بدعم من ولاية جهة العيون الساقية الحمراء والمجالس المنتخبة، وبحضور عدد من اعضاء جمعية "أجيراب" الفرنسية، والفاعلين الاقتصاديين بالجهة، جاء من اجل تدارس سبل الانخراط في مبادرة تنموية لتطوير عدد من المشاريع بهذه المنطقة، وتعزيز التواصل بين دول ضفتي حوض البحر الابيض المتوسط وصولا إلى عمق المغرب الإفريقي.

وأشاد بناني بمظاهر التنمية والاوراش الكبرى المهيكلة التي تم انجازها بهذه الأقاليم في مختلف المجالات بفضل العناية التي يوليها جلالة الملك محمد السادس لهذه المنطقة والتي ستجعل منها قطبا اقتصاديا واعدا وقبلة لجلب الاستثمار.

ومن جهته، أبرز الأستاذ مكرم عبد اللطيف وهو أستاذ باحث في علوم البحار بكلية العلوم بجامعة ابن زهر، أن هذا اللقاء يهدف إلى الانخراط في تثمين المنتجات البحرية لإعطائها قيمة مضافة، ولتعزيز التنمية ، وتوفير فرص شغل بهذه المنطقة، وذلك بالاعتماد على البحث العلمي .

وأضاف مكرم أنه سيتم خلق أقطاب تجمع باحثين وشركات ومقاولات ومنتخبين وكل الفعاليات الاقتصادية بالمنطقة من أجل إقلاع اقتصادي واعد، وتعزيز التنمية بهذا القطاع الحيوي خاصة بالجهات الجنوبية، إلى جانب خلق قطب للتنافسية لتثمين المنتجات البحرية وخلق مؤسسة فرنسية مغربية للعمل، تجمع شركات بالمناطق الجنوبية وأخرى فرنسية.

وأكد والي جهة العيون الساقية الحمراء عامل اقليم العيون السيد يحظيه بوشعاب، من جانبه، على اهمية اللقاء الذي يجسد انخراط الفاعلين الاقتصاديين في الدينامية التنموية التي تعرفها الاقاليم الجنوبية بهدف تعزيز التنمية وتثمين مجموعة من القطاعات الواعدة بالمنطقة . وذكر السيد بوشعاب أن هذا اللقاء يأتي بعد بضعة أيام من الاجتماع الذي ترأسه وزير الداخلية بحضور وفد وزاري خصص لتدارس سير تقدم انجاز المشاريع المتدرجة في اطار البرنامج التنموي الجديد للأقاليم الجنوبية، والذي خلف اثر ايجابية لدى الساكنة.

وبالمناسبة، دعا السيد بوشعاب إلى التعبئة وتضافر الجهود من اجل انجاح هذا الورش التنموي الذي اعطى انطلاقته جلالة الملك محمد السادس بمناسبة الذرى الاربعين لتخليد المسيرة الخضراء المظفرة.

أما رئيس مجلس جهة العيون الساقية الحمراء سيدي حمدي ولد الرشيد فاعتبر ان هذا اللقاء فرصة لتعزيز التواصل بين الفاعلين الاقتصاديين بالمنطقة مع خبراء من فرنسا وجمعية رباط الفتح بالرباط ، وكلية العلوم بجامعة ابن زهر باكادير، ولتدارس القضايا التي من شأنها ان تكون قاطرة للتنمية بالجهة وكسب الرهانات المطروحة .

ونوه ولد الرشيد بانخراط الفاعلين الاقتصاديين المحليين في هذه المبادرة والمساهمة في خلق اقطاب اقتصادية تنافسية في مختلف القطاعات الواعدة بالجهة.

وأكد رئيس جمعية جيروندين للبحث والتبادل والتاهيل، السيد هوبير سيان، من جانبه ، على أهمية مثل هذه اللقاءات في تعزيز التواصل وتعميق العلاقات بين الفاعلين الاقتصاديين ، مشيرا الى ان جمعيته تعتزم بتعاون مع جمعية رباط الفتح، إحداث "مؤسسة فرنسا المغرب من اجل السلم والتنمية المستدامة".

وأوضح السيد هوبير سيان أن هذه المؤسسة ستعمل على تعزيز التعاون الاقتصادي والاجتماعي والثقافي بين دول ضفتي المتوسط والمساهمة في نشر السلم الاجتماعي .

تعليقات الزوار

    لديك رأي ؟ لا تتردد