<img src="https://d5nxst8fruw4z.cloudfront.net/atrk.gif?account=GmAcm1aM91i2L7" style="display:none" height="1" width="1" alt="" /> أش واقع بالحي.. إستياء عارم جراء الوضعية التي أضحى عليها حي سيدي موسى بسلا..
الجمعة 24 مارس 2017 على الساعة 13:04

أش واقع بالحي.. إستياء عارم جراء الوضعية التي أضحى عليها حي سيدي موسى بسلا..

أش واقع بالحي.. إستياء عارم جراء الوضعية التي أضحى عليها حي سيدي موسى بسلا..

العبور الالكترونية - وهيب محمد


الكوارث، هي ابتلاء أو دمار كبير، يحدث بسبب حدث طبيعي أو بفعل و مساهمة فاعل. و لعل ما هو مؤكد، هو أن العشرات من المصائب تقع و تعاش بحي سيدي موسى بسلا يوميا، لا تصل إلى أصحاب القرار، و لا إلى من يهمهم الأمر، فحالة التظهور و القهر التي يعيشها الحي بات أمرا يعلمه الجميع، حتى من يوجد في ديار المهجر، لتبقى الكثير من علامات الاسثفهام، في الوقت الذي يعيش فيه حي سيدي موسى أسوأ الأوضاع فيما يتعلق بالجانب الإجتماعي، و الوضع الصحي النفسي .

و قد إمتدت معاناة ساكنة حي سيدي موسى بسلا، إلى التعايش مع المد البحري الموسمي و ضيافته سنويا على امتداد ثلاثة أو أربعة أشهر ابتداءا من دجنبر ليختتم رعب مده بفبراير أو مارس بليالي الاستعداد للمصير المحتوم و المختوم لا محالة، لتماطل الجهات المسؤولة في التدخل لإيجاد حلول لا ترقيعية للمد البحري، و تغيير الحال بمرور السنون لحي جل أزقته تعيش وسط ظلام دامس، حي سيدي موسى الحي ذو الكثافة السكانية المرشحة للإرتفاع للاستقبال اليومي للمهاجرين، مغاربة الهجرة الحضرية القروية و الأفارقة من بلدان إفريقيا، ناهيك ازدياد شبح البطالة الذي يطرق باب الإحتجاج عن الوضع لدى الجهات المعنية..

و لقد وقفنا على حقيقة الوضع، إثر مصائب ميدانية بالحي و الأحياء المجاورة، حيث إتضح بجلاء معاناة الساكنة التي أكدت أنها أضحت لا حول لها و لا قوة جراء صم الآذان من طرف الجهات المسؤولة التي فضلت نهج سياسة الصمت حيال الأمر.

تعليقات الزوار

    لديك رأي ؟ لا تتردد