<img src="https://d5nxst8fruw4z.cloudfront.net/atrk.gif?account=GmAcm1aM91i2L7" style="display:none" height="1" width="1" alt="" /> دراسة: اختبار الخصوبة عند الرجال بشكل مباشر على الهاتف الذكي
الجمعة 24 مارس 2017 على الساعة 13:08

دراسة: اختبار الخصوبة عند الرجال بشكل مباشر على الهاتف الذكي

دراسة: اختبار الخصوبة عند الرجال بشكل مباشر على الهاتف الذكي

العبور الالكترونية - بنعاشير العياشي

 

أظهرت دراسة جديدة أن مرفقا جديدا بالهاتف الذكي يمكنه تقييم السائل المنوي عند الرجل، وتحديد مستوى خصوبته بنسبة تصل إلى 98 بالمئة.

وتتمثل التكنولوجيا الجديدة في ملحق خارجي يزود بعينات من الحيوانات المنوية، ليقوم التطبيق بتحليلها، مما يؤدي إلى إمكانية الاختبار المباشر، مثل اختبار الحمل المنزلي. ويعاني أكثر من 45 مليونا من الأزواج على الصعيد العالمي من العقم، وفقا لإحصائيات العام 2010، أي حوالي 15% من جميع الأزواج في جميع أنحاء العالم.

وتحتاج التكنولوجيا الجديدة إلى بضع سنوات إضافية للتطبيق، ويأمل فريق البحث في أن يساهم النموذج الجديد من الاختبار، في تسهيل اختبارات العقم لدى الرجال، وجعلها أرخص مع تجنب الذهاب إلى عيادة الطبيب. ويقول الدكتور، هادي شفيعي، الاستاذ المساعد في الطب في مستشفى بريغهام وكلية هارفارد الطبية: "إن الخصوبة مشكلة كبيرة، حيث يشعر الرجال بالحرج عند الذهاب إلى طبيب المسالك البولية لاختبار العقم." وأضاف موضحا: "سيكون هذا أول جهاز مؤتمت بالكامل لإجراء اختبار العقم بشكل بسيط مثل اختبار الحمل المنزلي بالنسبة للنساء.

 واختبر الباحثون الجهاز من خلال إدخال 350 عينة للسائل المنوي، من عيادة الخصوبة لتقييم نوعية السائل المنوي، استنادا إلى المبادئ التوجيهية من قبل منظمة الصحة العالمية.

وتمكن الجهاز قادر من تحديد عينات الحيوانات المنوية غير الطبيعية، على أساس تركيزها وحركتها، مع تحديد درجة العقم بدقة تصل إلى 98% تقريبا.

وطُبق الاختبار باستخدام مزيج من الأجهزة وتكنولوجيا البرمجيات، مع مجموعة من الرقائق لجمع العينات المنوية عند الرجال. وتُدخل العينات في رقاقة، ليتم إدراجها في ملحق يحتوي على عدسات وأضواء"ليد"لرؤية العينات بشكل جيد وتكبيرها لالتقاط صورة لها عبر كاميرا الهاتف الذكي.

ويسجل التطبيق شريط فيديو قصير من الحيوانات المنوية، لأنها تتحرك في جميع الأنحاء داخل الرقاقة، حيث يستخدم خوارزمية لقياس العدد الإجمالي للحيوانات المنوية، وذلك لتتبع حركتها ومن ثم حساب إجمالي الحيوانات المنوية التي تتحرك. ويذكر أن العامل الوحيد الذي لم يُلاحظ، هو التشكل المنوي أو الشكل، حيث يُؤخذ بعين الاعتبار في أثناء الاختبارات الرسمية في العيادة الطبية.

وفي حال كان تركيز الحيوانات المنوية أقل من 15 مليون لكل ميلليتر، أو حركتها أقل من 40%، فيشير هذا الأمر إلى وجود مشاكل الخصوبة عند الرجل، ويجب أن يراجع الطبيب في هذه الحالة. وينوي الفريق إجراء المزيد من الاختبارات والحصول على موافقة إدارة الأغذية والعقاقير، بالنسبة لهذه التكنولوجيا.

وذكر الباحثون أن تكلفة الجهاز تبلغ أقل من 5 دولارات، كما يعتقد الفريق أن المنتج النهائي سيدخل الأسواق بسعر أقل من 50 دولارا، ما يتيح استخدامه في البلدان النامية.

loading...

تعليقات الزوار

    لديك رأي ؟ لا تتردد