<img src="https://d5nxst8fruw4z.cloudfront.net/atrk.gif?account=GmAcm1aM91i2L7" style="display:none" height="1" width="1" alt="" /> منتدى كرانس مونتانا، محطة هامة لا محيد عنها لتعميق التفكير حول مستقبل إفريقيا
السبت 01 أبريل 2017 على الساعة 11:33

منتدى كرانس مونتانا، محطة هامة لا محيد عنها لتعميق التفكير حول مستقبل إفريقيا

منتدى كرانس مونتانا، محطة هامة لا محيد عنها لتعميق التفكير حول مستقبل إفريقيا

العبور الإلكترونية – من الرباط


كتبت جريدة (سيدوايا) البوركينابية أن منتدى كرانس مونتانا، التي انعقدت اجتماعاته للمرة الثالثة على التوالي من 17 إلى 21 مارس بمدينة الداخلة، يبقى محطة هامة لا محيد عنها لتعميق التفكير حول مستقبل إفريقيا.

وأشارت الصحيفة ، في عددها الصادر إلى أنه " من بين المواعيد الفكرية والثقافية في القارة الإفريقية، يبقى منتدى كرانس مونتانا محطة أساسية لا محيد عنها لتعميق التفكير حول مستقبل إفريقيا، هذه القارة متنوعة التوجهات".

وأضافت أن مشاركين مثلوا القارات الخمس ساهموا في مناقشة الموضوع الرئيس للمنتدى ""نحو إفريقيا جديدة للقرن الواحد والعشرين"، مشيرة إلى أن المنتدى الذي يكتسي أهمية كبيرة نظم تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.

وذكر كاتب المقال بأن هذا المنتدى يكتسب أهميته من نوعية ومكانة الشخصيات البارزة من عالم المعرفة والسياسة والثقافة والاقتصاد والإعلام والمجتمع المدني التي شاركت فيه، مشيرا إلى أن المنتدى يفرض نفسه أيضا من خلال المستوى العالي للمناقشات التي ارتكزت على مواضيع مهمة تتعلق القضايا الكبرى والانشغالات التي تطرح اليوم في إفريقيا والتحديات التي تواجهها.

وفي هذا الصدد، تتابع الصحيفة، فإن الاتصالات والأفكار والمناقشات ركزت خلال جلسات المنتدى على "الزراعة والأمن الغذائي في إفريقيا"، و"ظاهرة الهجرة إلى أوروبا" " والاندماج العالمي لإفريقيا" و"الشباب كقيمة مضافة حقيقية" و"الطاقة، مفتاح التقدم والنمو للاقتصادات الصاعدة " و"السلامة في مجال الصحة العمومية" و"إفريقيا والاقتصاد البحري العالمي الجديد ".

وبحسب كاتب المقال، فإن التطرق إلى كل هذه المواضيع المهمة من قبل شخصيات بارزة في مجالات اختصاصها أدى إلى صياغة حلول عملية ومبادرات مبتكرة للقضايا المطروحة.

وذكر في السياق ذاته بمضمون الرسالة التي وجهها صاحب الجلالة الملك محمد السادس إلى المشاركين في دورة 2017 لمنتدى كرانس مونتانا، والتي أكد فيها جلالته أن "المغرب يؤمن بقدرة إفريقيا على رفع التحديات التي تواجهها، وعلى النهوض بالتنمية البشرية والمستدامة لشعوبها، لما تتوفر عليه من موارد طبيعية، ومن كفاءات بشرية هائلة".

loading...

تعليقات الزوار

    لديك رأي ؟ لا تتردد