<img src="https://d5nxst8fruw4z.cloudfront.net/atrk.gif?account=GmAcm1aM91i2L7" style="display:none" height="1" width="1" alt="" /> خروج : " بمناسبة اليوم الأممي" نحن في سلا نعاني
الإثنين 01 ماي 2017 على الساعة 23:31

خروج : " بمناسبة اليوم الأممي" نحن في سلا نعاني

خروج : " بمناسبة اليوم الأممي" نحن في سلا نعاني

العبور الإلكترونية - المهدي العلمي الإدريسي - سلا

 

شهدت ساحة باب الخميس بمدينة سلا صباح يوم الإثنين فاتح ماي من السنة الجارية، تجمعا خطابيا نظمه الإتحاد المحلي للكونفدرالية الديمقراطية للشغل، هذا الخطاب شاركت فيه مجموعة من الهيئات الأخرى التي تعمل بتنسيق مع ك.د.ش.

وخلال كلمة له بالمناسبة قال: العربي خروج كاتب الإتحاد المحلي، نحن نعاني في مدينة سلا من تصرفات المندوبة مديرة التشغيل لأنها تتحدى النقابة، مضيفا بدلا ما تحرر محا ضير تختار طريق آخر.قائل بالحرف دائما السيدة المديرة عندها مبرر، وهناك مديرة أخرى بسلا نعاني منها نحن كنقابة، الأمر يتعلق بمديرة الصحة، مذكرا الأخوات والإخوان النقابيين بهذه القضاية.

وفي كلمة لممثل المكتب النقابي لعمال شركة "موكومار" لمريسة، قائلا: إن الأوضاع المهنية التي يعيشها عمال النظافة بمدينة سلا وخصوصا مقاطعة لمرسة أصبحت تشكل نوع من أنواع العبودية التي ولى زمنها، مبرزا.. منذ قدوم موكومار بداية2017 أصبحت وضعية خطيرة تضرب في عمق قانون التشغيل والتشريعات المعمول بها في مجال الحريات العامة وحقوق الإنسان، فإن المسؤول عن الشركة لا يؤمن ولا يعترف بالحريات والحقوق المتعلقة بالممارسة النقابية والقوانين الجاري بها العمل، بل اختارت إدارة الشركة تهديداتها للعمال وتخويفهم بالإندارات والعقوبات التعسفية التي تبنى على محا ضر كيدية. مضيفا، إن هذا المشغل الإستثنائي أبدع في خرق قانون التشغيل بتوقيفه لخمسة سائقين كانوا يزاولون مهامهم مع الشركة السابقة بطريقة قانونية وسليمة، ولم يقف الحد عند هذا قام بخصم 500درهم من أجورهم دون وجه حق، هذا الإجراء الذي اعتبرته مديرية التشغيل بالمدينة تعسفا وغير قانوني لم تستطيع معه أخذ أي إجراء جزري ضد الشركة، مطالبا بالتدخل العاجل للمسؤولين الإقليميين والمحليين وعلى رأسهم عامل صاحب الجلالة ورئيس المجلس الجماعي لسلا ومديرية التشغيل إلى التدخل العاجل الإنصاف العمال. وتحت شعار" طريق الوحدة العمالية نحو تحقيق المطالب وتحصين المكتسبات" احتجت الكونفدرالية الديمقراطية للشغل على غياب الحوار الإجتماعي والتفاوض الثلاثي الأطراف للسنة السادسة على التوالي، وعدم تفعيل مأسسته.

حسب ندائها بمناسبة عيد العمال، ضرب القدرة الشرائية للأجراء بتجميد الأجور والزيادات المتتالية في الأسعار. الهجوم على مكتسبات الشغيلة في كل المجالات ومنها تمرير قانون التقاعد بطريقة مجحفة يحمل الأجراء فاتورة عقود من الفساد والإفساد. محاربة العمل النقابي والتضييق على الأجراء بالإقتطاع من الأجور.

وطالبت ذات النقابة، بإلغاء الفصل288 من القانون الجنائي والتصديق على الإتفاقيات الدولية وخاصة الإتفاقية87. إلغاء العمل من الباطن وكل أشكال المناولة، والعمل بالعقدة المؤدي إلى الهشاشة. فرض إحترام مقتضيات مدونة الشغل في كل المقاولات وتشجيع الإتفاقيات الجماعية...

loading...

إقرأ أيضا في : قضايا المجتمع

تعليقات الزوار

    لديك رأي ؟ لا تتردد