<img src="https://d5nxst8fruw4z.cloudfront.net/atrk.gif?account=GmAcm1aM91i2L7" style="display:none" height="1" width="1" alt="" /> سلا: اختتام فعاليات الدورة الرابعة للمهرجان الوطني للظاهرة الغيوانية لجيل الغيوان الرقراق
الإثنين 08 ماي 2017 على الساعة 21:03

سلا: اختتام فعاليات الدورة الرابعة للمهرجان الوطني للظاهرة الغيوانية لجيل الغيوان الرقراق

سلا: اختتام فعاليات الدورة الرابعة للمهرجان الوطني للظاهرة الغيوانية لجيل الغيوان الرقراق

العور الالكترونية - وهيب محمد

 

في السهرة الختامية للمهرجان الوطني للظاهرة الغيوانية، المنظم بمناسبة عيد ميلاد صاحب السمو الملكي الأمير الجليل مولاي الحسن بساحة باب المريسة مدينة سلا، في دورته الرابعة، ما بين 05 و 07 ماي 2017.

بفضل الجمعية الموسيقية جيل الغيوان الرقراق و بدعم وزارة الثقافة، داع صيت مهرجان الظاهرة الغيوانية بحاضرة سلا، و حلق في سماءها بفضل مشاركة ألمع الفرق و المجموعات الساطعة في ميدان الفن و الموسيقى الغيوانية، نعم فمهرجان الظاهرة الغيوانية أصبح حاضرا و مستمرا، له جذور كالمعدن الذي لا يطاله الصدأ، فبعد ثلاثة دورات خلت استطاع أن يحافظ على توازنه و خطه التصاعدي، و السهرة الفنية التكريمية الختامية خير دليل، بحضور نائب مجلس عمالة سلا السيد بلحسن اللحية، نائب عمدة مدينة سلا السيد مصطفى الجوادي، رئيس مقاطعة باب المريسة سلا السيد عزيز بنبراهيم، رئيسة مقاطعة تابريكت سلا السيدة كريمة بوتخيل، و عدد من مستشاري المقاطعات و جماعة سلا، و فعاليات فنية، الفنان الجندي، الممثل المسرحي محمد متواكل، الممثل محمد ابن البار، و وفد مهم للمجتمع المدني، طل على الجمهور مجموعتان عريقتان في فن الموسيقى الغيوانية، و الحديث هنا على مجموعة لمشاهب حمادي و مجموعة جيل جيلالة.

حضور قوي للمجموعتان، أتحفت الجماهير السلاوية و زوار المدينة، و خلقت كعادتها انسجاما كبيرا مع محبيها و جمهورها، حيث تحولت ساحة باب المريسة إلى ساحة مسرح كبير ترددت فيه الأغاني الخالدة لناس الغيوان، و هي تذكر بحقبة مرت فيها المجموعة و بصمت تاريخا فنيا حافلا سيظل في سماء الوطن يردد أغانيه أجيال و أجيال.

لم ينتظر الجمهور كثيرا، و نغمات الموسيقى الغيوانية تشنف أدانه، حتى جاء الدور على مجموعة حمد الله رويشة للغناء باللون الأمازيغي، و التي ساهمت في إبراز الأغنية الأمازيغية، فكان لها أثر كبير و إيجابي على الجمهور المتعطش للأغاني الأمازيغية، هكذا طل حمد الله رويشة كعادته على الجمهور و خلق فيه حماس من نوع آخر، الذي حج من مختلف الأعمار إلى المنصة الرئيسية بساحة باب المريسة.


و تميزت دورة حمادي محمد النسخة الرابعة للمهرجان الوطني للظاهرة  الغيوانية بتكريم السادة :

- السيدة نعيمة محمد بطمة.

- رابحة عكازي.

- محمد حمادي.

- عبد الحفيظ البناوي.

- محمد تويته.

في أجواء غيوانية و محج جمهور غقير لسماع الأهازيج الشعبية، قام بتقديم و تنشيط فقرات السهرة الفنية التكريمية الفنانة بشرى أهريش و المنشط الثقافي الأستاذ أحمد ولد القايد .

وعلى هامش برنامج سهرات المهرجان، نظمت ندوة صباح يوم الأحد بقاعة رمسيس بسلا حول * الموسيقى الغيوانية امتدادات أمازيغية و افريقية * أطرها الأستاذ الباحث عبد المجيد فنيش بحضور مجموعة من الوجوه الفنية و تتبعها العديد من فعاليات المجتمع المدني. 


إقرأ أيضا في : تقافةوفن

تعليقات الزوار

    لديك رأي ؟ لا تتردد