<img src="https://d5nxst8fruw4z.cloudfront.net/atrk.gif?account=GmAcm1aM91i2L7" style="display:none" height="1" width="1" alt="" /> هذا ما قاله رئيس جمعية "لا تمس بلادي" عن موازين
السبت 13 ماي 2017 على الساعة 11:53

هذا ما قاله رئيس جمعية "لا تمس بلادي" عن موازين

هذا ما قاله رئيس جمعية "لا تمس بلادي" عن موازين

العبور الإلكترونية - من سلا

 

كثيرا ما نسمع عن انتقادات حادة او متوسطة حول مهرجان موازين خاصة بما يتعلق بالجانب المالي الذي يخصص للمهرجان أو القيمة النقدية التي يحصل عليها الفنانون المشاركون فيه ،أو طبيعة الفن الذي يعرض فيه ،او التوقيت الذي اختير له.

وعليه فان ما يسمى ب" موازين إيقاعات العالم" هي تظاهرة فنية لجمعية "مغرب الثقافات" والتي تأسست يوم 23 أكتوبر2001 من أهدافها التنشيط الثقافي والفني من مستوى عال يليق بالعاصمة المغربية والتي تحمل اسم عاصمة الانوار " أي الثقافة" في شمال افريقيا والقارة السمراء كما تنافس ايضا مدن عالمية في هذا المجال، حسب المتحدث .

وأضاف رئيس جمعية لا تمس بلادي، قائلا.. يعتبر مهرجان موازين الذي يصادف هذه السنة النسخة 16 والذي يمتد من 12الى 20 ماي 2017،التظاهرة الأكبر إفريقيا وعالميا ويلعب المهرجان دورا هاما في تشجيع المجال السياحي بالعدوتين، ويحدث فيهما رواجا اقتصاديا خاصا، هذا على الصعيد الوطني، اما على النطاق الدولي فهذا هو الاهم فانه اذا اردنا مخاطبة الثقافات العالمية الاخرى وإيصال ثقافتنا وهويتنا المغربية الى العالم خارج الوطن والحصول على تجاوبها فمن الضروري ان يحتوي المهرجان على تلك الثقافات الشرقية منها والغربية وهذا ما اوصل المهرجان الى العالمية كما هو اليوم ،حيث بدا ت جميع الفئات تتعرف الى المغرب اكثر فأكثر وذلك عن طريق الفن ، المتجسد في مشاهير الغناء الدين لهم معجبون يتتبعون حفلاتهم اينما رحلوا وارتحلوا،وتواجد هؤلاء بالرباط يساهم بشكل كبير بالتعريف بالمغرب وثقافته وهويته وحضارته وسياحته ، كما يلعب الامر دورا رئيسيا بالتعريف بنفسه كبلد متفتح على جميع الثقافات العالمية وانه دولة لها قيمتها الاقليمية والإفريقية والدولية ،وهذا كله يصب في التعريف بقضيته الاولى الا وهي قضية الصحراء المغربية ،بدليل ان اعداء وخصوم الوحدة الترابية لايروقهم هذا التوجه الثقافي العالمي بل يعتبرون كل ما يثير ويشهر بلدنا اعلاميا في العالم لا يسير في اتجاه مصالحهم ومغالطاتهم التي ينسجونها ليل نهار لا لشيء سوى الوقوف ضد المصالح والسيادة المغربية.

اما الطريقة التقليدية التي تعتمد على الخطابات التي يجدها الكثيرون مملة خاصة الفئات الشبابية ،ولا تستطيع اختراق الثقافات الاخرى كما هو الشان بموازين،كما ان تمويل هذا المهرجان تتكفل بمصاريفه شركات عالمية منها اتصالات المغرب التي غزت افريقيا وكذا الابناك الكبرى كوفابنك و شركة السيارات الالمانية ك" بي. ايم. دابل يو " كما تبين صور المنشور المرفق معه، كما أن الصفوف الأمامية للحفلات تكون مؤدى عنها.

وعلى العموم فان مهرجان موازين هي تظاهرة فنية ، تتلاقح فيها الثقافات العالمية ، وفرصة إضافية بالتشهير ببلدنا وقضيته الأولى على الصعيد العالمي ،وتشجيع للسياحة الداخلية والدولية.

كما نشكر من هذا المنبر الوطني جميع المؤسسات الأمنية والساهرين والقائمين على أمن وسلامة وإنجاح المهرجان.وعاشت المملكة المغربية بقيادة ملك البلاد اعزه الله ونصره .

loading...

إقرأ أيضا في : تقافةوفن

تعليقات الزوار

    لديك رأي ؟ لا تتردد