<img src="https://d5nxst8fruw4z.cloudfront.net/atrk.gif?account=GmAcm1aM91i2L7" style="display:none" height="1" width="1" alt="" /> أكادير: خبراء دوليون يتدارسون تنمية محميات المحيط الحيوي على ضوء التغيرات المناخية
الثلاثاء 17 أكتوبر 2017 على الساعة 18:43

أكادير: خبراء دوليون يتدارسون تنمية محميات المحيط الحيوي على ضوء التغيرات المناخية

أكادير: خبراء دوليون يتدارسون تنمية محميات المحيط الحيوي على ضوء التغيرات المناخية

العبور الالكترونية - أكادير / مولاي حماد ازم


انطلقت، صباح اليوم الثلاثاء بمدينة أكادير، أشغال المؤتمر العربي الإفريقي الثاني حول محميات المحيط الحيوي، والذي تنظمه المندوبية السامية للمياه والغابات بشراكة مع المنظمتين الدولتين "اليونسكو" والإيسيسكو"، خلال الفترة الممتدة ما بين 17 و19 أكتوبر الجاري، تحت شعار "محميات المحيط الحيوي: مرصد تغير المناخ ومختبر التنمية المستدامة في المنطقة العربية الإفريقية".

هذا، وقد عرف افتتاح المؤتمر تقديم تعريف بهذه المبادرة من طرف ممثل منظمة اليونسكو، قبل أن تنطلق أشغال المؤتمر الصباحية بندوة حول "دور المبادرات الجهوية في التنمية المستدامة والتغيرات المناخية"، عرف تقديم مداخلات من طرف ممثلي المندوبية السامية للمياه والغابات والوكالة الوطنية لتنمية الواحات وشجر الأركان وكتابة الدولة المكلفة بالماء ووزارة السياحة، فيما عرفت الفترة المسائية من المؤتمر تقديم ندون حول موضوع "المبادرة العربية الإفريقية حول محميات المحيط الحيوي: رافعة للتنمية المستدامة"، تميزت بمداخلتين لممثلي منظمتي اليونسكو والإسيسكو.

يذكر أن هذا الملتقى يعرف مشاركة 70 من الخبراء ومسؤولي المحميات وقطاع المياه والغابات في أكثر من 20 بلداً عربياً وإفريقياً، بحضور خبراء من اليونسكو والإيسيسكو والألكسو، وممثلي المؤسسات البنكية العالمية وغيرها من المنظمات المعنية، ويهدف إلى التعريف بالمبادرة المشتركة بين اليونسكو والإيسيسكو حول محميات المحيط الحيوي، كمرصد لتغير المناخ ومختبر للتنمية المستدامة في المنطقة العربية والإفريقية (AABRI)، وعقد لقاء عربي إفريقي لمسؤولي المحميات الحيوية والمؤسسات المالية والمانحين المفترضين لتحديد آليات تنفيذ المبادرة في المنطقة العربية والإفريقية.

الملتقى سيعرف كذلك، في اليومين القادمين، دراسة آفاق إطلاق المبادرة المشتركة بين اليونسكو والألكسو حول محميات المحيط الحيوي، رسمياً، خلال الدورة الثالثة والعشرين لمؤتمر الأطراف (كوب 23)، التي ستعقد في ألمانيا في نهاية 2017، والعمل على تنفيذها لاحقاً مع مختلف الشركاء.

 

 

تعليقات الزوار

    لديك رأي ؟ لا تتردد