<img src="https://d5nxst8fruw4z.cloudfront.net/atrk.gif?account=GmAcm1aM91i2L7" style="display:none" height="1" width="1" alt="" /> ورشة العمل للتصدي لظاهرة الإسلاموفوبيا تدعو إلى إنشاء شبكة تجمع مراكزالتدريب الإعلامي في العالم الإسلامي
الأربعاء 18 أكتوبر 2017 على الساعة 11:39

ورشة العمل للتصدي لظاهرة الإسلاموفوبيا تدعو إلى إنشاء شبكة تجمع مراكزالتدريب الإعلامي في العالم الإسلامي

ورشة العمل للتصدي لظاهرة الإسلاموفوبيا تدعو إلى إنشاء شبكة تجمع مراكزالتدريب الإعلامي في العالم الإسلامي

العبور الالكترونية - دكار

 

دعا المشاركون في ورشة عمل منظمة التعاون الإسلامي والمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة (الإيسيسكو)، التي عقدت في دكار بالسنغال يومي 16 و17 أكتوبر 2017، إلى إنشاء شبكة تضم مراكز التدريب الإعلامي في العالم الإسلامي لتعزيز التعاون المشترك فيما بينها ووضع خطة موحدة لتدريب الصحفيين.

وأوصت ورشة العمل، التي عقدت بالتنسيق مع اللجنة الدائمة للإعلام والشؤون الثقافية (كومياك) والهيئة الوطنية السنغالية المكلفة باليونيسكو والإيسيسكو، بضرورة تكثيف التنسيق والشراكة فيما بين منظمة التعاون الإسلامي والمؤسسات المتخصصة في إنتاج المحتوى والمواد التي تعرض الإسلام وقيمه السمحة التي يمكن أن يستوعبها عقل المتلقي في الغرب للمساهمة في تصحيح الصورة النمطية المغلوطة عن الإسلام. كما دعت الدول الإفريقية الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي إلى إيلاء الأهمية القصوى لإصلاح البرامج التدريبية للإعلاميين لاسيما فيما يخص تقنيات الحوار ونشر القيم المثلى للإسلام والتعايش مع الأخرين.

كما شدد المشاركون على أهمية الجائزة الدولية لمنظمة التعاون الإسلامي لمكافأة وسائل الإعلام والصحفيين التي من شأنها إيجاد تنافس قوي فيما بين المؤسسات الإعلامية والصحفيين حول إعداد برامج إعلامية ذات جودة وحرفية عالية حول قضايا تعزيز الحوار والتعايش بين المجتمعات. وفي هذا السياق، دعت ورشة العمل الدول الإفريقية إلى تكثيف البرامج التدريبية للصحفيين لمعرفة أكثر عن الإسلام والحضارة الإسلامية، والاستفادة من الخدمات التدرييبية التي يوفرها مركز الإيسيسكو الإقليمي للتدريب الإعلامي في دكار، بالتعاون مع منظمة التعاون الإسلامي والهيئة الوطنية السنغالية المكلفة باليونيسكو والإيسيسكو، وكذلك الاستفادة من منهاج تدرييب الصحفيين لتصحيح الصور النمطية عن الإسلام والمسلمين في الإعلام الغربي الذي أعدته الإيسيسكو.

وقد شارك في ورشة العمل الإقليمية مسؤولون وخبراء من مراكز ومعاهد تدريب الإعلاميين من كل من المغرب، وكوت ديفوار، والنيجر، وموريتانيا، وبنين، والغابون، وتوغو، ومالي، وبوركينا فاسو، والكاميرون، والسنغال، حيث ناقشوا خلال خمس جلسات عمل على مدى يومين كاملين سبل تفعيل الاستراتيجية الإعلامية لمنظمة التعاون الإسلامي للتصدي لظاهرة الإسلاموفوبيا والتعريف بوسطية الإسلام وقيمه السمحة في الدول الإفريقية، وأصدروا تقريراً ختاميا تضمن أبرز توصيات ورشة العمل.

تجدر الإشارة إلى أن تنظيم هذه الورشة يأتي في إطار تنفيذ القرارات ذات الصلة المنبثقة عن الدورة الحادية عشرة للمؤتمر الإسلامي لوزراء الإعلام التي انعقدت في مدينة جدة يوم 21 ديسمبر 2016،.

تعليقات الزوار

    لديك رأي ؟ لا تتردد