<img src="https://d5nxst8fruw4z.cloudfront.net/atrk.gif?account=GmAcm1aM91i2L7" style="display:none" height="1" width="1" alt="" /> العثيمين يؤكد الأهمية المحورية لحماية البيئة في تحقيق تنمية مستدامة في بلدان المنظمة التعاون الإسلامي
الأربعاء 25 أكتوبر 2017 على الساعة 16:01

العثيمين يؤكد الأهمية المحورية لحماية البيئة في تحقيق تنمية مستدامة في بلدان المنظمة التعاون الإسلامي

العثيمين يؤكد الأهمية المحورية لحماية البيئة في تحقيق تنمية مستدامة في بلدان المنظمة التعاون الإسلامي

العبور الالكترونية - الرباط


انطلقت أعمال المؤتمر الإسلامي السابع لوزراء البيئة اليوم 25/10/2017 في الرباط حيث افتتحته صاحبة السمو الملكي الأميرة للا حسناء، رئيسة مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة. وترأس المؤتمر معالي المهندس عبدالرحمن بن عبد المحسن الفضلي وزير الزراعة في المملكة العربية السعودية. وحضر المؤتمر وزراء البيئة ومسؤولون رفيعو المستوى في الدول الأعضاء في المنظمة ومؤسساتها المعنية ومنظمات دولية. وشارك في تنظيم المؤتمر كل من الايسيسكو ومنظمة التعاون الإسلامي.

هنأ معالي الدكتور يوسف العثيمين، الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، في كلمته الحكومة المغربية على نجاحها في استضافة الدورة الثانية والعشرين لمؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ في مراكش السنة الماضية. وأكد الأهمية المحورية لحماية البيئة في تحقيق تنمية مستدامة في بلدان المنظمة.  كما أكد الحاجة لاعتماد نهج تشاركي وتعزيز التعاون بين المؤسسات الوطنية والقطاع الخاص والمجتمع بشكل عام لتنفيذ برامج ومشاريع بيئية في الدول الأعضاء. كما سلط الأمين العام الضوء على جهود المنظمة بما فيها برنامج المنظمة للعلوم والتكنولوجيا 2026.ورؤية المنظمة الخاصة بالمياه، 2025 لمساعدة الدول الأعضاء في المجالات التي تتعلق بالبيئة وتغير المناخ.

تولي منظمة التعاون الإسلامي أولوية متقدمة لمساعدة الدول الأعضاء في طيف واسع من المجالات يشمل الزراعة والتنمية الريفية وحماية البيئة وتغير المناخ ووأمن المياه والغذاء والطاقة. حيث يخصص برنامج عمل المنظمة 2025 أولوية للقضايا ذات العلاقة المباشرة بأهداف حماية البيئة والتنمية المستدامة.  كما اعتمدت قمة منظمة التعاون الإسلامي الأولى حول العلوم والتكنولوجيا التي عقدت في أستانا، يومي 10و11/9/، 2017 برنامج عمل المنظمة للعلوم والتكنولوجيا والابتكار 2026 الذي حدد أهدافًا معينة للدول الأعضاء لتحقيق التنمية المستدامة.

 

ووفقًا للأولويات التي حددتها الدول الأعضاء، ظلت الأمانة العامة للمنظمة تعمل، بالتعاون مع الآسيسكو ومؤسسات المنظمة المعنية، على توسيع نطاق برامجها وأنشطتها وبناء علاقات دولية لتعزيز التعاون بين الدول في مجال حماية البيئة وتغير المناخ.

تعليقات الزوار

    لديك رأي ؟ لا تتردد