<img src="https://d5nxst8fruw4z.cloudfront.net/atrk.gif?account=GmAcm1aM91i2L7" style="display:none" height="1" width="1" alt="" /> وزارة الشباب و الرياضة تدعو الى ترسيخ الممارسات الجيدة في نظام العمل بالوسط الطبيعي
الخميس 26 أكتوبر 2017 على الساعة 10:41

وزارة الشباب و الرياضة تدعو الى ترسيخ الممارسات الجيدة في نظام العمل بالوسط الطبيعي

وزارة الشباب و الرياضة تدعو الى ترسيخ الممارسات الجيدة في نظام العمل بالوسط الطبيعي

العبور الالكترونية - زين الشرف عمري 


إنطلقت اشغال اللقاء الدراسي نحو ترسيخ الممارسات الجيدة في نظام العمل بالوسط الطبيعي بفندق الرباط بعاصمة المملكة المغربية اليوم 25 أكتوبر 2017 ، و قد أشرفت على تنظيمه وزارة الشباب و الرياضة ، بتعاون مع وزارة العدل و منظمة اليونيسيف و الإتحاد الاوروبي .

وعلمنا أن مديرية الشباب و الطفولة و الشؤون النسوية " قسم الطفولة " مصلحة الإدماج ، اتخذت من بين استراتيجية مخطط عملها السنوي برسم سنة 2017 مسؤولية إشراك أطر مندوبي و مندوبات الحرية المحروسة و الباحثين والباحثات العائليات في مجموعة من البرامج التي تسهل عملية ادماج الاطفال في وضعية صعبة أو في تماس مع القانون .

وقد افتتح اللقاء على الساعة الثالثة بعد الزوال ، السيد محمد ايت الحلوي رئيس قسم أنشطة حماية الطفولة، عززت بكلمة للسيدة ممثلة الإتحاد الاوروبي و السيدة ممثلة منظمة اليونيسيف ، و خلال الجلسة الأولى تم تقديم مجموعة من العروض شملت موضوع المنظور التشريعي لنظام الحرية المحروسة ، قدمه السيد عبد الواحد جمالي الإدريسي،رئيس غرفة بمحكمة النقض ، بعد ذلك قدمت عروض من طرف مندوبي الحرية المحروسة بالقطاع ، بإعتماد طرح تجارب ميدانية ،الهدف من فلسفة وضعها، تبادل الخبرات بين الأطر و الفاعلين في الميدان و الجهات المتعاونة مع القطاع , و البحث عن حلول بديلة لتسهيل عملية إدماج الأطفال المحالين على نظام الحرية المحروسة ، و تكييف الحالة المعروضة حسب طبيعة الإمكانيات المتوفرة لأسر الأطفال في وضعية صعبة، أو في تماس مع القانون و الجهات المكلفة. 

ووزارة الشباب و الرياضة تسعى من خلال هاته اللقاءات الى ترسيخ الممارسات الجيدة في نظام العمل بالوسط الطبيعي ،نظام الحرية المحروسة ، وقد اصر العديد من المتدخلين على ضرورة تظافر الجهود بين القطاعات المتعاونة و جمعيات المجتمع المدني و المنظمات الوطنية و الدولية. و سنوافيكم بتقرير في الموضوع غدا إثر انتهاء أشغال اللقاء المذكور اعلاه..

تعليقات الزوار

    لديك رأي ؟ لا تتردد