<img src="https://d5nxst8fruw4z.cloudfront.net/atrk.gif?account=GmAcm1aM91i2L7" style="display:none" height="1" width="1" alt="" /> أكادير: بحارة المغرب يجتمعون لشرح تحديات قطاع الصيد بالجر ويطالبون بتسوية القطاع
السبت 04 نونبر 2017 على الساعة 15:32

أكادير: بحارة المغرب يجتمعون لشرح تحديات قطاع الصيد بالجر ويطالبون بتسوية القطاع

أكادير: بحارة المغرب يجتمعون لشرح تحديات قطاع الصيد بالجر ويطالبون بتسوية القطاع

العبور الالكترونية - مولاي حماد ازم

 

إجتمع أزيد من 300 ربان وبحار يمثلون عموم الموانئ المغربية عشية يوم الخميس 2 نونبر 2017 بمدينة أكادير، ضمن أشغال اللقاء التواصلي الأول لتنسيقية ربابنة وبحارة الصييد الساحلي بالجر بالمغرب.

ووجه المجتمعون دعوتهم الوزارة الوصية على قطاع الصيد البحري إلى الإهتمام بقطاع الصيد بالجر، ورفع الغبن المزمن عن المهنيين وإصلاح أوضاعهم بما يحقق مصالحة مع الذات البحرية، التي تنشط في أسطول الصيد بالجر.

وقدم الربابنة والبحارة، ضمن  أشغال اللقاء الذي إحتضته قاعة العروض التابعة لغرفة الصناعة والتجارة والخدمات، مطالبهم الرامية إلى التعجيل بإيجاد صيغة عادلة للتخفيف من أعباء إرتفاع ثمن المحروقات، وجعلها من جهة تتناسب مع القدرة المالية الهشة لمهنيي القطاع، وتكتسي صبغة عادلة مقارنة مع الأسعار المعتمدة في الصيد في أعالي البحار.

هذا وقد شدد اللقاء في ذات السياق، على ضرورة  تخفيض  نسبة رسوم الاقتطاعات ، مع الأخذ في الاعتبار تكاليف رحلات الصيد، ما يتطلب إدخال إصلاحات وتعديلات  على النظام الجبائي البحري ، وجعل الإقتطاعات تعتمد  على قاعدة صافي الأرباح، بدل الدخل العام كإجراء يتغيا المهنيون من خلاله، إنصافهم وتمكينهم من تخفيض الأعباء الضريبية التي ترهق كاهلهم .

وأكدت تنسيقية ربابنة وبحارة الصيد الساحلي بالجر على ضرورة إعادة منح حصة الأخطبوط للموانئ الشمالية. مطالبين الإدارة الوصية بإعادة النظر في التقسيم المتعلق بمصايد الأخطبوط، ومراجعة الكوطا الهزيلة الممنوحة لأسطول الصيد الساحلي بالجر  بهذه المصايد ، والتي لا تكفي حسب البلاغ الختامي للقاء، حتى لسد تكاليف رحلات الصيد، التي تعرف إرتفاعا متواصلا.  كما  سطرت توصيات اللقاء على فتح باب ولوج ميناء الداخلة للتفريغ بدل قطع مسافات طويلة للرجوع إلى ميناء الانطلاقة . فيما إنصبت التوصيات على مطلب  آخر يهم إعادة تاهيل مصايد الأربيان.

 

وفي موضوع متصل دو علاقة بجهاز الرصد و التتبع VMS  ، دعا اللقاء إلى فتح باب المنافسة  لكسر الاحتكار ، و ضمان تنافسية الخدمات المقدمة . فيما طالب ذات اللقاء بتثمين المصطادات السمكية وضمان تنافسيتها  بالشكل المطلوب، و اعتماد جميع الوسائل و الأليات لقطع الطريق أمام التهريب . مع التشديد على عدم التراجع عن أثمنة البيع بأسواق الأسماك، بعد عمليات  الدلالة للحد من  التلاعبات  التي تطال العملية .

ولفت اللقاء انتباه االوزارة الوصية  إلى تفعيل السلامة البحرية داخل موانئ الصيد،  وضرورة العناية بالوضعية الإجتماعية لربابنة وبحارة  الصيد ، وتأطيرهم حول الأساليب الجديدة للصيد وشروط السلامة على ظهر المراكب، وكذا تقنيات الحفاظ على المصايد واستدامتها. مع الدعوة إلى  تسهيل مساطر حصول  الربابنة و الخلفان ، و الميكانيكيين و مساعديهم على دبلومات الاختصاص، حسب تجربتهم و ظروف عملهم ، و مساعدة البحارة الراغبين في الارتقاء في المهنة بالتكوين  .

وعرفت أشغال اللقاء تقديم مجموعة من العروض، همت عرضا حول مخطط تهيئة وتقسيم مصايد الأخطبوط،  قدم من طرف عمر الحيحي الكاتب العام لنقابة ربابنة الصيد الساحلي بالجر بالعيون، وعرض آخر حول النظام الجبائي البحري  لمحمد عكوري عضو الفيدرالية الأطلسية للصيد الساحلي بميناء آسفي ، وكدا عرض آخر حول أسعار ونظام المحرواقات.  فضلا عن مداخلة لسعيد فاضل  رئيس الكنفدرالية المغربية لحماية حقوق البحار، حول موضوع الأوضاع الإجتماعية لمهنيي الصيد بالجر. وذلك قبل أن يتحول النقاش للقاعة التي أدلت بدلوها حول مختلف المواضيع المطروحة، التي كشفت التحديات التي يعرفها قطاع الصيد بالجر بمختلف سواحل المملكة .

و تميز اللقاء بمداخلات إستتنائية لمجموعة من الضيوف يبقى أبرزها تلك الصادرة عن الكاتب العام للكنفدرالية المغربية للصيد الساحلي، الذي عبر عن دعم الإطار المهني للمطالب التي وصفها بالمشروعة والمتناولة بالمدارسة ضمن اللقاء، منوها بالأجواء الراقية والمسؤولة التي مر فيها اليوم التواصلي ، مبرزا في ذات السياق أن مسؤولية التمثيلية المهنية تستوجب على الجميع إحتضان مطالب اللقاء في أفق إيجاد حلول تنسجم مع تطلعات مختلف المتدخلين.

تعليقات الزوار

    لديك رأي ؟ لا تتردد