<img src="https://d5nxst8fruw4z.cloudfront.net/atrk.gif?account=GmAcm1aM91i2L7" style="display:none" height="1" width="1" alt="" /> مأمون الرامي والنبش في الذاكرة الرياضية
الجمعة 10 نونبر 2017 على الساعة 13:05

مأمون الرامي والنبش في الذاكرة الرياضية

مأمون الرامي والنبش في الذاكرة الرياضية

 

العبور الالكترونية - م,ع,الإدريسي

 

كتب الإطار الرياضي مأمون الرامي خريج المعهد الملكي لتكوين الاطر مولاي رشيد بسلا ، مايلي: قبل أيام وانا أحرر جوابا للسؤال الكتابي العام لمباراة الماستر في التدريب الرياضي والذي كان نصه (ما هو دور التكنولوجيا في تحسين الاداء الرياضي ذو المستوى العالي؟ ), عادت بي الذاكرة الى فترة تدريبي للعداء البطل ذو الاحتياجات الخاصة محمد الضيف (الصورة اثناء احدى الحصص التدريبية) حيث اشرفت على تدريبه قبل وبعد تخرجي من المعهد الملكي لتكوين الأطر مولاي رشيد بمدينة سلا.

علاقة ذلك بموضوع السؤال الكتابي للماستر هو كوني بمعية العداء البطل محمد الضيف عملنا على صنع قطعة حديدية بسيطة بمقاييس مضبوطة توضع على اليد التي تعاني من الاعاقة حتى يتمكن من اداء تمارين تقوية الجزء العلوي من الجسم (كما هو مبين في الصورة على مستوى اليد اليمنى)، نظرا للدور المهم الذي تلعبه الاطراف العليا في سباقات السرعة والقفز.. هذه القطعة الحديدية لا ترقى لتوصف بتكنولوجيا، الا انها ساهمت في تحسين الاداء التقني والبدني للعداء محمد الضيف وبالتالي في احراز ميدالية فضية في الالعاب البارلمبية بالاضافة الى بطولة العالم وبطولة افريقيا وبطولة المغرب عدة سنوات وارقام قياسية وطنية في كل من 100م و 200م والقفز الطولي في فئة T46 و F46. وضعنا بعد ذلك تحد اخر واكثر صعوبة وهو ان يشارك محمد الضيف في نهائي احد اكثر السباقات تقنية في العاب القوى وهي 110م حواجز . قطعنا فيه اشواطا تدريبية مهمة لكنه لم يكتمل لسفري خارج الوطن وسفر محمد الضيف بدوره بعد ذلك الى اسبانيا واستقراره واسرته هناك.. تحية بالمناسبة لهذا البطل المثالي رياضيا واخلاقيا...

تعليقات الزوار

    لديك رأي ؟ لا تتردد