<img src="https://d5nxst8fruw4z.cloudfront.net/atrk.gif?account=GmAcm1aM91i2L7" style="display:none" height="1" width="1" alt="" /> الرباط: الفنانة "خربوعة " في ذمة الله
الإثنين 25 دجنبر 2017 على الساعة 23:24

الرباط: الفنانة "خربوعة " في ذمة الله

الرباط: الفنانة "خربوعة " في ذمة الله

العبور الالكترونية 


توفيت الفنانة الزعرية الشعبية "زهرة خربوعة " صباح يوم الاثنين 25 دجنبر 2017 بعد معاناة مع المرض، الراحلة من مواليد 1929 و ترعرعت في منطقة قبائل زعير ضواحي الرباط الغنية بثرواتها الطبيعية و الفلاحية و كذا بموروثها الثقافي المتميز و المتنوع خاصة منه فن العيوط.

ولجت زهرة هذا الفن في سن مبكرة ، منجذبة لعوالمه و منبهرة بحضوة ممارسيه، عبر مشاركاتها في الحفلات التي داوم على إقامتها أعيان و قياد القبيلة حيث استطاعت بنباهتها و بموهبتها و بصوتها الأخاذ أن تثير انتباه المولعين و العارفين بخبايا بالعيوط و طبائعه، إذ تمكنت في ظرف وجيز أن تجد لها مكانة بين كبار مجايليها من شيوخ و شيخات المنطقة.

غير أن الانطلاقة الفعلية لخربوعة كانت حين لقائها، بدعم و مساندة من القايد المكي، بأحد رموز العيطة الكبار الفنان محمد العواك التي شكلت إلى جانبه ثنائيا متميزا أبدع، لسنوات طوال، العديد من روائع و نفائس العيطة لازالت تردد الى اليوم من طرف محبي هذا اللون و شيوخه، و أنتج العديد من الاسطوانات و الأشرطة الصوتية أغنت خزانة التراث الموسيقي الأصيل لبلدنا و مكنها من اكتساب انتشار و شهرة تعدت حدود القبيلة و الوطن.

عرفت زهرة خربوعة بقوة صوتها النائح و الصادح و بتميز أدائها الفريد للعيوط الزعرية إلى جانب إتقانها للأنماط الأخرى، و استطاعت أن تطبع تاريخ الفن الأصيل و تطرب أجيالا متغنية بهمومهم و آلامهم و آمالهم و تؤرخ لتاريخ منطقة و لإحداثها الصغيرة منها و الكبيرة…. إنا لله وإنا إليه راجعون.

تعليقات الزوار

    لديك رأي ؟ لا تتردد