<img src="https://d5nxst8fruw4z.cloudfront.net/atrk.gif?account=GmAcm1aM91i2L7" style="display:none" height="1" width="1" alt="" /> مديرية إفران : حفل تربوي وفني بثانوية طارق بن زياد بآزرو‎
الجمعة 19 يناير 2018 على الساعة 14:04

مديرية إفران : حفل تربوي وفني بثانوية طارق بن زياد بآزرو‎

مديرية إفران : حفل تربوي وفني بثانوية طارق بن زياد بآزرو‎

العبور الالكترونية - عزيز باكوش

 

تخليدا للذكرى 74 لتقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال، نظمت المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني و التعليم العالي و البحث العلمي بإفران حفلا تربويا وفنيا تحت شعار "حتى لاننسى 11 يناير من كل سنة" بثانوية طارق بن زياد بآزرو وذلك  يوم الجمعة 12 يناير2018.

ترأس هذا الحفل المدير الإقليمي للوزارة بإفران السيد احمد امريني بحضور السيدة القائدة ممثلة للسيد عامل إقليم إفران و السيد رئيس المجلس الجماعي لمدينة آزرو،ورجال السلطة المحلية بالمدينة ،ممثل عن السيد المندوب الجهوي لرجال ونساء المقاومة وجيش التحرير ،شخصيات مدنية وعسكرية ،عدد من السادة المنتخبين بالإقليم ،ممثلي جمعيات الآباء وأولياء التلاميذ والفرقاء الاجتماعيين،بالإضافة إلى الأطر الإدارية والتربوية وشخصيات  عسكرية و مدنية.

وفي هذا السياق ، و بعد تحية العلم الوطني و تلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم ، ألقى الأستاذ احمد امريني المدير الإقليمي للوزارة كلمة بالمناسبة أكد من خلالها على أن هذا الحفل يندرج في إطار حرص المديرية  الإقليمية بإفران على المساهمة الفاعلة في التعريف بمضامين الملاحم الوطنية وأقطابها الخالدين وبأمجاد الأمة المغربية وتراثها النضالي المجيد،وإبراز مكانتها الوازنة في التاريخ الوطني المليء  بالبطولات والتضحيات من أجل الحرية والاستقلال ، وذلك باستحضار عبر وملاحم العرش المجيد ،وتلقين الأجيال الناشئة ما تحفل به هذه الأحداث من دروس ومعان جليلة ،حفاظا على الذاكرة الوطنية ،وتماشيا مع التوجيهات الملكية السامية ، التي تروم إشاعة قيم التضحية والالتزام والوفاء، والتعبئة الشاملة والدائمة خلف العرش العلوي المجيد لصيانة المكتسبات ،ومواجهة مختلف التحديات .

 كما تطرق أيضاإلىقدسية الحدث الذي يحتفل به كل سنة،مبرزا  الدور البطولي لنساء و رجال المقاومة و الاعتراف لهم بالتضحيات التي قاوموا ضد الوجود الأجنبيداخل التراب الوطني.

و بعد ذلك ألقى السيد ممثل المندوب الجهوي  لأعضاء لمقاومة وجيش التحرير بمكناس كلمة شرح فيها دلالات هذا اليوم العظيم في تاريخ المغرب المعاصر مستدلا بالإحداث و التواريخ التي مر منها نضال الشعب المغربي و الظروف التي وصلت إليها المقاومة الباسلة من رجال و نساء و شيوخ ما حدا بهم إلى المطالبة  بالاستقلال عوض المطالبة بالإصلاحات ، وكان لظهور وثيقة المطالبة بالاستقلال الأثر الايجابي في نفوس المغاربة جميعا حيث بدأت المقاومة تتسع في ربوع البلاد مستغلين الظروف السياسية الدولية تحث الإشراف المباشر للملك محمد الخامس رحمه الله، مستعرضا أهم  الإحداث و المحطات الوطنية و الدولية بشكل واضح و ّإصرار المغرب على مبدأ الشعوب في تقرير المصير، كما اخبر الحاضرين في ذات السياق بافتتاح مركز حفظ ذاكرة المقاومة بالأطلس المتوسط بمدرسة أمير الأطلس سابقا .

وتجدر الإشارة إلى أن الحفل تضمن فقرات فنية من أداء تلميذات وتلاميذ المؤسسات التعليمية أبانوا من خلالها عن مدى تعلقهم بأهداب العرش العلوي المجيد بأشعار و قصائد ثم فقرات فنية صفق لها الجميع.

ليختتم هذا الحفل البهيج بتلاوة السيد المدير الإقليمي للوزارة برقية ولاء  وإخلاص مرفوعة إلى السدة العالية بالله جلالة الملك محمد السادس نصره الله.              

تعليقات الزوار

    لديك رأي ؟ لا تتردد