<img src="https://d5nxst8fruw4z.cloudfront.net/atrk.gif?account=GmAcm1aM91i2L7" style="display:none" height="1" width="1" alt="" /> مديرية فاس الاحتفال بثلاثين سنة على انطلاق العمل بالبرنامج الوطني للتمنيع ‎
الثلاثاء 13 فبراير 2018 على الساعة 11:53

مديرية فاس الاحتفال بثلاثين سنة على انطلاق العمل بالبرنامج الوطني للتمنيع ‎

مديرية فاس الاحتفال بثلاثين سنة على انطلاق العمل بالبرنامج الوطني للتمنيع ‎

العبور الالكترونية - فاس

 

في اطار الاحتفال بذكرى مرور 30 سنة على بداية العمل بالبرنامج الوطني للتمنيع تحت شعار: "30سنة في خدمة حق الطفل في التلقيح" , نظمت المديرية الاقليمية لوزارة التربية الوطنية والمندوبية الجهوية لوزارة الصحة بفاس يوم الجمعة 09 فبراير 2018 على الساعة التاسعة صباحا بمـقـر قـاعـة الاجتماعات الكبرى نشاطاتحسيسابمناسبةالاحتفال بثــلاثـين سنة على تـأسيس البرنامج الوطـني للـتمنيع.

تم افتتاح هذا النشاط  بكلمة السيد رئـيس مصلحة الشؤون التربوية نيابة عن السيد المدير الاقليمي لوزارة التربية الوطنية حيثأشاد من خلالها بالدور المهم الذي تقوم به وزارة الصــحة في للحفاظ على صحة التلميذاتوالتلاميذ واعتبر أن الاحتفال بمرور 30 سنة على انطلاق العمل بالبرنامج السنوي للتمنيع هو في الواقع احتفالا بجيل من الأطفال وفر لهم هذا البرنامج حماية من الأمراض الفتاكة التي تم استئصالها.

بعد ذلك تطرق المسؤول المكلف بالصـحـة الـمدرسـية والجامعـية بمـندوبـية وزارة الصحـة بفاس الى أهمية التعاون بين القطاعين والى الأهمية البالغة التي يكتسيها  البرنامج الوطني للتمنيع ودوره الكبير في استئصال الأمراض الفتاكة.

ثم تناولت الكلمة بعد ذلك  المسؤولة عن البرنامج الوطني للتمنيع حيث استهلت العرضالذي شاركت به في هذا النشاط  بتقديم الشكر الجزيلللمديرية الإقليـمية على تعاونها وانخراطها الدائم في الانشطة التي تقوم بها وزارة الصحة لفائدة التلميذات والتلاميذ . ثم أعطت تعريفا للبرنامج الوطني للتمنيع و أهميته على مستوى صحة الأطفالو حددتأنواع الأمراض التي يجب التلقيح ضدهاوشددت على ضرورة احترام الجدولة الزمنية للتلقيح وضرورة تدوين ذلكبالدفتر الصحي للطفلمن قبل الجهة المختصة.كما بينتضرورة تلقيح الفتيات في سن 15 سنة ضد الكزاز واعتبرت هاته المحطة ضرورية لسلامة صحتهن.ثم قدمتاحصائيات عن بعض الأمراض الفتاكة التي تصيب الأطفال بالمغرب.

حضر هذا اللقاء السيدات والسادة الأساتذة المسؤولون عن تنشيط الأندية الصحية صحبة مجموعة من التلميذات يمثلون جميع  المؤسسات التعليمية  .

تعليقات الزوار

    لديك رأي ؟ لا تتردد