<img src="https://d5nxst8fruw4z.cloudfront.net/atrk.gif?account=GmAcm1aM91i2L7" style="display:none" height="1" width="1" alt="" /> المرأة في مناطق النزاعات وتمكين المرأة ومكافحة زواج القاصرات من أبرز القضايا في احتفاء منظمة التعاون الإسلامي باليوم العالمي للمرأة
السبت 10 مارس 2018 على الساعة 14:12

المرأة في مناطق النزاعات وتمكين المرأة ومكافحة زواج القاصرات من أبرز القضايا في احتفاء منظمة التعاون الإسلامي باليوم العالمي للمرأة

المرأة في مناطق النزاعات وتمكين المرأة ومكافحة زواج القاصرات من أبرز القضايا في احتفاء منظمة التعاون الإسلامي باليوم العالمي للمرأة

        

العبور الالكترونية - جدة ( المملكة العربية السعودية )

 

تحظى قضايا المرأة في مناطق النزاعات وتمكين المرأة في شتى المجالات ومكافحة زواج القاصرات وغيرها من القضايا الرئيسية في سبيل النهوض بالمرأة في العالم الإسلامي باهتمام منظمة التعاون الإسلامي.

وكان ذلك واضحا في ما اتخذته المنظمة من مبادرات ونشاطات بمناسبة إحياء اليوم العالمي للمرأة في 8 مارس، حيث أكد الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين، الأمين العام للمنظمة أن لهذا اليوم أهمية خاصة في منظمة التعاون الإسلامي التي تجعل من أولوياتها دعم دور المرأة في تنمية المجتمع وإبراز مساهماتها في مختلف المجالات، ومساعدتها للتغلب على الصعوبات وتذليل التحديات التي تواجهها في سبيل الحصول على حقوقها.

وأشار العثيمين إلى أن المعاناة التي تعيشها المرأة في العديد من دول العالم ناتجة عن عدم الاستقرار بسبب الحروب والنزاعات المسلحة، إضافة إلى التهميش والإقصاء وعدم تمكن المرأة من الإسهام بشكل فاعل في صناعة القرار.

ودعا الدول الأعضاء إلى المزيد من التعاون لتعزيز مشاركة المرأة في كافة المجالات، منوهاً بما تحقق في بعض الدول الأعضاء ومؤكداً على الحاجة إلى المزيد من الجهود لتمكين المرأة المسلمة في مجتمعاتها.

كما أشار الأمين العام إلى أنه على الرغم من التحديات، فقد استطاعت المرأة أن توازن بين دورها في المجتمع ومسؤولياتها التربوية والاجتماعية، وأنها حققت إنجازات شخصية كبيرة.

ووجه الأمين العام التهنئة إلى المرأة في كافة أنحاء العالم، وأشاد بشكل خاص بالمرأة في مناطق النزاعات والأزمات والحروب، وخص بالذكر المرأة في أرض فلسطين المحتلة، وفي سوريا، واليمن وغيرها من الدول الأعضاء، وفي مخيمات الروهينغا، ودعا المجتمع الدولي لتكثيف الجهود للتخفيف من معاناة النساء والأطفال في تلك المناطق.

وجدد الأمين العام التأكيد على مواصلة المنظمة سعيها للنهوض بالمرأة، ودعا الدول الأعضاء التي لم تصادق حتى الآن على النظام الأساسي لمنظمة تنمية المرأة إلى الاسراع في إنهاء اجراءات المصادقة عليه باعتبارها مسألة ذات أولوية، ومن شأنها أن تسرع في تمكين المرأة وتعزيز قدراتها في الدول الأعضاء.

وبمناسبة اليوم العالمي للمرأة قدم الأمين العام د. العثيمين لصاحبة السمو الملكي الأميرة للا مريم بنت الحسن درعاً تكريمياً وورقة اعتمادها كأولى سفيرات النوايا الحسنة لمنظمة التعاون الإسلامي في مجال تمكين المرأة، والدفاع عن قيم مؤسسة الزواج والأسرة، ومكافحة زواج القاصرات.

وأشار العثيمين أثناء لقاءه بسمو الأميرة وتقديمه الدرع لها إلى أن اختيار الأميرة للا مريم بنت الحسن كأولى سفيرات النوايا الحسنة للمنظمة جاء بناء على ما تحظى به سموها من احترام وتقدير في دوائر متعددة، وكذلك في ضوء جهودها في مختلف المجالات الاجتماعية، إلى جانب رؤيتها الواسعة حول القضايا الدولية المطروحة ذات الصلة بتمكين المرأة والأسرة ورفاه الطفل.

ومن جهتها عبرت سمو الأميرة للا مريم عن اعتزازها بقرار المنظمة تعيينها سفيرة للنوايا الحسنة، مجددة حرصها على مواصلة الجهود، من مختلف المهام والمسؤوليات التي تقوم بها للمساهمة في الارتقاء بأوضاع هذه الفئات المجتمعية، لاسيما تلك التي تعاني من الهشاشة والتهميش.

ومن جهة أخرى تشارك منظمة التعاون الإسلامي في اجتماعات الدورة الثانية والستين للجنة الأمم المتحدة لوضع المرأة التي تعقد في 12-23 مارس 2018 بمقر الأمم المتحدة في نيويورك. وسيناقش المشاركون في هذه الجلسة قضايا تتعلق بحماية حقوق المهاجرين واللاجئين خاصة النساء والفتيات، وسبل تمكينهم من الحصول على حقوقهم، وتلبية احتياجاتهم. ومن المتوقع أن تدعو الجلسة المجتمع الدولي إلى اتخاذ خطوات محددة لمواجهة الأزمات الإنسانية الناجمة عن الهجرة واللجوء.

كما تنظم منظمة التعاون الإسلامي بالشراكة مع منظمة الإغاثة الإسلامية عبر العالم  فعالية جانبية في 15 مارس 2018 في نيويورك حول "تمكين المرأة الريفية وتعزيز العدالة بين الجنسين في العالم الإسلامي"، بهدف إبراز أهم إنجازات وتحديات تنفيذ خطة منظمة التعاون الإسلامي للنهوض بالمرأة وتعزيز العدالة بين الجنسين، وإلى تبادل الخبرات بين المؤسسات المعنية بتمكين المرأة، وتعزيز التعاون مع منظمات المجتمع المدني في المجال.

تعليقات الزوار

    لديك رأي ؟ لا تتردد