<img src="https://d5nxst8fruw4z.cloudfront.net/atrk.gif?account=GmAcm1aM91i2L7" style="display:none" height="1" width="1" alt="" /> *تحديات الاعلام الوطني وقضية الصحراء المغربية * موضوع الندوة الوطنية المنظمة من طرف نادي الصحافة بالصحراء
الإثنين 16 أبريل 2018 على الساعة 18:32

*تحديات الاعلام الوطني وقضية الصحراء المغربية * موضوع الندوة الوطنية المنظمة من طرف نادي الصحافة بالصحراء

*تحديات الاعلام الوطني وقضية الصحراء المغربية * موضوع الندوة الوطنية المنظمة من طرف نادي الصحافة بالصحراء

 

 

العبور الالكترونية - العيون

 

إن الفعاليات الإعلامية والحقوقية والمدنية المجتمعة بمدينة العيون الساقية الحمراء يومه "الجمعة 13 أبريل 2018 " ،بمقر نادي الصحافة بالصحراء - العيون، وعلى ضوء أشغال الندوة الوطنية المنظمة من طرف نادي الصحافة بالصحراء ونادي الصحافة لجهة بني ملال خنيفرة حول موضوع "تحديات الإعلام الوطني وقضية الصحراء المغربية " وبناء على المناقشات الجادة والمسؤولة التي جرت بين مختلف الفعاليات المشاركة في اشغال الندوة ، انسجاما مع ما عبرت عنه من أراء ومقترحات وما وتقته لجنة الصياغة من مداخلات خلص المشاركون الى ما يلي:

_ التأكيد على الإجماع الوطني حول مغربية الصحراء و الوحدة الوطنية للمملكة.

_ الدعوة الى تفعيل دور الدبلوماسية الإعلامية في مختلف المحطات والمناسبات الوطنية والدولية ، مع العمل على إشراك مختلف الفاعلين المحليين المعنيين مباشرة بقضية الصحراء.

_اعتبار الصحراء المغربية قضية تحظى بإجماع وطني وهو ما يستدعي التعبئة الشاملة و التفاعل مع مختلف قضاياها بكل مسؤولية .

_ دعوة الاعلام الى الإبتعاد عن التزييف للحقائق أي كان مصدره ،محليا أو وطنيا ودوليا ، بما يخدم القضية الأولى للوطن.

_ إعتماد مقاربة تدعم استقرار المجتمع ،والتصدي للشائعات و أساليب الفرقة التي تكرس العنف والتطرف ،مع العمل على نشر قيم التسامح والمحبة و الوحدة والحوار المثمر لصيانة الهوية الوطنية والدفاع عن قضية الصحراء المغربية في كل المحافل الوطنية والدولية والإقليمية.

_توسيع الاهتمام بقضية الصحراء المغربية والانفتاح على مختلف وسائل الاعلام الوطنية و الدولية للترافع بشأنها في مختلف القضايا .

_ اعتماد المجال الثقافي و الفني وسيلة أساسية في للترافع عبر إنتاج أفلام وثائقية و بحوث و دراسات لإبرازالحقائق التاريخية، ودحض كل الادعاءات والمناورات تنويراللمنتظم الدولي بالحقيقة.


إقرأ أيضا في : جهات

تعليقات الزوار

    لديك رأي ؟ لا تتردد